مراجعة الافلام

“إيما” (Emma)

هل كنا بحاجة إلى معالجة سينمائية جديدة لرواية “إيما” للكاتبة الإنجليزية الشهيرة جاين أوستن؟ ربما لا. لكن ذلك لا ينفي أن النسخة السينمائية الفاتنة الملونة، التي أُنْتِجَت هذا العام عن تلك الرواية، تشكل إضافة تحظى بالترحيب البالغ من جانب الكثيرين.

وفي هذا الفيلم، لم تحاول المخرجة، أوتَم دي فيلد، إضفاء طابع معاصر على الحقبة التي تدور فيها الأحداث، بل نزعت للإبقاء على ما يكمن فيها من جاذبية كلاسيكية عتيقة، تبعث الراحة في النفوس.

وعلى صعيد التمثيل، نجحت آنيا تايلور-جوي، في التعبير عن رقة القلب ودفء المشاعر، الكامنيْن خلف المظهر المتسلط لشخصية إيما، ومحاولاتها الدائبة لترتيب الزيجات بين معارفها. أما جوني فلين، فقد كان شديد الاقتدار في تجسيده لشخصية السيد ناتلي؛ الشاب الفاتن بفظاظة، والحبيب غير المرجح للبطلة، والذي أظهره الفيلم أصغر سنا مما صُوِّر في الرواية.

وإلى جانب البطليْن الشابيْن؛ سرق بيل ناي الأنظار – وبشكل رائع – خلال المشاهد التي ظهر فيها، مُجسدا شخصية والد إيما، الذي يسبغ عليها حمايته بشكل مفرط وكوميدي كذلك. وقد استفادت دي فيلد من مسيرتها كمصورة، في الخروج بهذا العمل الرومانسي البديع، على أفضل وجه ممكن من حيث الصورة السينمائية.

السابق
“المُساعِدة” (The Assistant)
التالي
“رحابة الليل” (The Vast of Night)

اترك تعليقاً