أخبار الأفلام

“الرسامة واللص” (The Painter and the Thief)

تبدأ أحداث هذا الفيلم الوثائقي الغريب من نوعه، والممتع بشدة في الوقت نفسه، بواقعة سرقة لوحتيْن للرسامة التشيكية باربورا كيسيلكوفا، التي تعاني من مصاعب متعددة وهي تعيش في العاصمة النرويجية أوسلو.

وعندما يُلقى القبض على اللص كارل باتيل نولاند، تبحث عنه الرسامة حتى تعثر عليه، وتطلب أن ترسم له لوحة من فئة البورتريه. وهكذا تأسر هي صورته، كما سرق هو فنها من قبل. لكن ذلك لم يكن سوى بداية صداقة حقيقية، تتسم بأنها شائكة في بعض الأحيان. إذ يتسع نطاق العمل ليتناول علاقة باربورا برفيق حياتها من جهة، ومسألة إدمان كارل للمخدرات من جهة أخرى.

وقد تابع مخرج الفيلم بنيامين ريه، مسيرة أبطاله على مدى سنوات، لكي يخرج بهذا العمل الثري ذي المستويات المتعددة، الذي يسجل بطريقة مفعمة بالحيوية، وقائع حياة هؤلاء الأشخاص، الحافلة بلحظات الإلهام والشعور بالذنب وإعادة الاكتشاف والاختراع معا.

السابق
“رحابة الليل” (The Vast of Night)
التالي
أعمال سينمائية لم ترى النور في 2020

اترك تعليقاً