حقائق

جوائز الأوسكار.. من هو “أوسكار” ومفارقات من الحفل الكبير

يحتفل عالم السينما سنويا، بتكريم أفضل الأفلام في هوليوود، خلال حفلها الشهير المسمى بحفل الأوسكار، الذي سيقام فجر الاثنين بتوقيت الشرق الأوسط.

وبالرغم من الشهرة الكبيرة التي يحملها حفل الأوسكار، إلا أن قلة من المتابعين يعرفون سبب اختيار اسم “أوسكار” للجائزة المرموقة.ووفقا لموقع “سي إن إن”، فإن التمثال الذهبي الصغير، الذي يسمى بالأوسكار، ويمنح للفائزين بالجوائز خلال الحفل، لم يتم تسميته تيمنا بشخص معروف أو ذي تاريخ في السينما.

وتقول أكاديمية الأفلام التي توزع الجوائز، إن الموظفة مارغاريت هيريك، والتي كانت تعمل مديرة لمكتبة الأكاديمية، كانت تشبه تمثال الرجل الذهبي بعمها أوسكار، في السنوات الأولى للجائزة، وتداول الاسم غير الرسمي والتصق بالجائزة حتى أصبحت تسمى “أوسكار” بشكل رسمي في النسخة الحادية عشر، عام 1939.

ويعتبر الاسم الحقيقي لجائزة “أوسكار”، هو “جائزة الأكاديمية للجدارة”، وهو اسم غير متداول وأقل جاذبية من الأوسكار.

الأوسكار الرخيص

ومن المفارقات الأخرى أن جائزة الأوسكار الذهبية، لم تكن ذهبية لفترة معينة من الزمن، خلال الحرب العالمية الثانية، بسبب النقص في المعادن وقتها.ومنحت الأكاديمية جوائز أوسكار مصنوعة من الجص، ومصبوغة باللون الذهبي، خلال هذه الفترة، لكنها أتاحت للفائزين وقتها باستبدال “تماثيل الجص” بالتماثيل الذهبية لاحقا، بعد انتهاء الحرب.

إقرأ أيضا:بعد أعوام من الترميم.. أقدم سينما في موسكو تعيد فتح أبوابها
السابق
لمحاربة العنصرية.. أكاديمية الأوسكار تضم أعضاء جدد بينهم عرب
التالي
نجمة فيلم الجوكر زازي بيتز تنضم لـ براد بيت فى Bullet Train

اترك تعليقاً