مراجعة الافلام

“رحابة الليل” (The Vast of Night)

هل تراقبنا الكائنات الفضائية؟ وهل جابت تلك المخلوقات خلال خمسينيات القرن الماضي سماء ولاية نيو مكسيكو الأمريكية؟ سؤالان يحومان في أجواء هذا الفيلم الغامض ذي طابع الخيال العلمي؛ على نحو مماثل للأسئلة التي سبق أن طرحها المسلسل التليفزيوني الشهير “منطقة الشفق” خلال عرضه في الولايات المتحدة بين عاميْ 1959 و1964.لكن في هذا العمل السينمائي، الذي تدور أحداثه في بلدة صغيرة، يُجاب على تلك الأسئلة بقدر كبير من الحيوية والإبداع، إلى حد يجعلها تبدو كما لو كانت لم تُطرح قبلا. فخلال أحداثه التي تدور في ليلة واحدة لا أكثر، يتتبع الفيلم رحلة بحث شاب يعمل منسقا للأغاني والموسيقى في محطة إذاعة محلية (جيك هورويتز) وفتاة تعمل في مقسم للهاتف (سييرا ماكورميك) عن أسباب الضوضاء الغريبة والمخيفة، التي تُبث من مكان ما على مقربة من البلدة.ويتضمن الفيلم، وهو الأول للمخرج أندرو باترسون، بعض التعليقات اللاذعة، التي تتناول تهميش فئات اجتماعية بعينها في الولايات المتحدة، لكن أبرز ما يميزه، هو تلك الشجاعة الهائلة التي اتسم بها باترسون، في استخدامه لأدواته الفنية. فبوسع مشاهديه إدراك أنهم بصدد ظهور موهبة جديدة مثيرة للغاية، عندما يرون الكاميرا، وهي تجول فوق البلدة في مشاهد طويلة متواصلة لا يقطعها أي تدخل من قبل القائمين على المونتاج، وحينما يتابعون كذلك أبطال العمل، وهم يتراشقون بالجُمل الحوارية الجِذلة، التي تتلاءم كل منها مع شخصية قائلها.

إقرأ أيضا:الملك ريتشارد (King Richard)..ويل سميث والد ومدرب كل من لاعبتي التنس فينسيا وسيرينا ويليامز
السابق
“إيما” (Emma)
التالي
“الرسامة واللص” (The Painter and the Thief)

اترك تعليقاً