أخبار الأفلام

فيلم الرعب الجديد “الشعوذة: الشيطان أجبرني على فعلها” هل ستصدقونه بعد المشاهدة؟

من المقرر صدوره في 4 يونيو/جوان 2021

انطلق فيلم الرعب الأمريكي The Conjuring للمخرج جيمس وان سنة 2013 في منزل مسكون بالأشباح شمال شرق الولايات المتحدة بقيمة ربحية تقدر بمليار دولار

واحد من أكثر سلاسل الأفلام ربحًا وشعبية في التاريخ الحديث. من خلال التنقيب في ملفات الحالة المثيرة للمحققين الخوارق الواقعيين إد ولورين وارن ، قام المخرج بإثارة الرهبة من خلال قيادة مثيرة للجو ، وحقيبة ساحرة من التأثيرات العملية على غرار أجواء السبعينيات ، وتوازن الاستعارات المألوفة مع قوة الإيحاء والاهتمام بالشخصية التي غالبًا ما ينقصها النوع الفني. رغم أن القفزة من نيو إنجلاند إلى الطبقة العاملة شمال لندن ظل مؤثرا من خلال جعلنا نهتم بالعائلة الواقعة في خطر ومشاركة مخاوف الزوجين الرحيمين الذين قدما للمساعدة.

ولكن في متابعة للجزء 2 الصادر في 2016 ، البساطة النسبية للسردية بدأت في التهاوي نحو الفوضى وهو ضعف يعكر بشكل ثابت الجزء الثالث بعد البداية واعدة

“الشعوذة: الشيطان أجبرني على فعلها” هو الفيلم السابع في سلسلة أفلام “Conjuring ” ، ولكنه لا يأخذ تلميحاته من الأعمال التي يشترك معهم في العنوان ولكن من الأجزاء الفرعية الأقل تطورًا – أمثال سلسلة أفلام Annabelle الثلاثة و The Nun.كتلك الأفلام ، يقدم هذا الفيلم الكثير من المرح المثير وبعض المخاوف الحقيقية. لكن الأساس يكمن في الروحانيات المظلمة التي كانت سببا في مزيد فرض القيود السابقة على ال وارن إلى الحد الذي جعلهم أكثر إقناعا أصبح مخففا، على الرغم من العمل الجهيد الذي قام به كل من البطلين فيرا فارميجا وباتريك ويلسون.

إقرأ أيضا:إن كنتم من المعجبين بمسلسل “لعبة الحبار” (Squid Game) فبإمكانكم أيظا مشاهدة…

يخمن المعجبون أن القضية الجديدة التي سيتولاها الزوجين، ستكون قضية المجرم أرني تشيان جونسون، الذي أٌدين عام 1981 بتهمة قتل مؤجرة منزله، إلا أنه دافع عن نفسه متهماً الشيطان بارتكاب جريمته، في سابقة لم تحدث في تاريخ أمريكا، الأمر الذي أدى إلى اشتهار الجريمة إعلامياً باسم “الشيطان جعلني أفعلها”.

إقرأ أيضا:تريلر الموسم الثاني من The Witcher يسجل عودة جديدة لصائد الوحوش

وحسب توصيف الفيلم، تتناول أحداثه واحدة من أكثر القضايا إثارة في ملفات الزوجين، إذ تبدأ مع معركة من أجل روح طفل صغير، ثم تتطور الأحداث إلى شيء لم يسبق لهم رؤيته من قبل، وهو دفاع متهم عن نفسه بادعاء مس شيطاني تسبب في ارتكابه الجريمة.

ويتضمن الفيلم مفاجأة أيضاً وهو ظهور مستذئب ضمن أحداثه، وفقًا لتصريحات بطلة الفيلم فيرا فارميجا عام 2018.

ينضم إلى الجزء الثالث قائمة من الوجوه الجديدة، منهم: الأيرلندي روايري أوكونور، الذي سيلعب دور المتهم أيرني، إضافة إلى روني جين بلفينس.

السابق
نتفليكس:أفلام وبرامج تحذف من المنصة هذا الشهر
التالي
إلين ديجينيرز: “أنا بحاجة إلى شيء جديد لتحديني و2022 سيكون آخر موسم لبرنامجي”

اترك تعليقاً