أخبار الأفلام

فيلم Get Out يحصل على لقب “أعظم” سيناريو في القرن الحادي والعشرين حتى الآن

Get Out ” اُخرُجهو فيلم رعب أمريكي تم إصداره في فبراير 2017 بطولة دانيل كالويا. 

تمت تسمية فيلم الرعب الأمريكي اُخرُج Get Out لأول مرة للمخرج جوردان بيل على أنه “أعظم” سيناريو في القرن الحادي والعشرين حتى الآن.

هذا وكشفت رابطة الكتاب الأمريكية الغربية (WGA) يوم الإثنين الماضي الموافق ل6 ديسمبر عن قائمتها “لأعظم 101 سيناريو في القرن الحادي والعشرين (حتى الآن)” والتي حاز فيها فيلم Get Out على المركز الأول.

وتدور قصه الفيلم حول شاب أفريقي الأصل ذو بشره سوداء يدعى كريس واشنطن يعمل كمصور فوتوغرافي، تطلب منه صديقته روز ارميتاج أن يذهب معها في العطلة لزياره والديها ولتعرفهما به، كان ذلك أعقاب حادثة غريبه قد وقعت لرجل يدعى اندري يتعرض لهجوم من قبل شخص غامض يقوم باختطافه، وكان كريس خائف من الذهاب حيث لا يعلم والديها أنه من أصل أفريقي، ولكن روز تؤكد له أن والديها منفتحين ومتحررين وسيسعدان بوجوده في حياه ابنتهم، ويذهبان معًا إلى المناطق الريفية حيث يعيش والداها ويقابلاه بالترحاب، بل ويؤكدان له أنه انتخبوا أوباما مرتين وعلى استعدادا لانتخابه مره ثالثة. خلال زيارة كريس لعائلة روز يلاحظ أمورًا تثير مخاوفه، ويشعر كريس بالغرابة لدى مقابلته الخادمين عند عائله روز فهم من ذوي البشرة السوداء، هذا بدون ذكر ابتساماتهم المصطنعة وأسلوبهم الراقي في الكلام بشكل مبالغ مما يجعله يشك في أمرهم، ويرى كريس العديد من التصرفات المريبة التي تحدث حوله والتي تجعله يشعر بالريبة والقلق فيلجأ لصديقه، الذي بدوره يحقق بالموضوع ليخبره بعد ذلك عن اختفاء مجموعه من السود في ظروف غامضة حول هذه المنطقة لتزداد الأمور تعقيدًا. وفي إحدى الأيام تفاجأ كريس بوصول عائله روز بأكملها لاحتفالهم السنوي وحضور عدد من الضيوف، وكانوا يبدون اهتمامًا غريبًا حول كريس ليواجه كريس العديد من التحديات والمخاوف، التي تراوده بينما هو في منزل روز، فعند قيامه بتصوير أحد الضيوف ومع ضوء فلاش الكاميرا صرخ الضيف وطرد كريس، وفورًا قدم والد روز اعذارًا ليهدئ من روع كريس، وعند اصرار كريس على الرحيل تفاجأ بأمور لم يصدقها عندما أرسل صورة الضيف لصديقه الذي أعلمه بأن هذا هو الشخص الذي اختفى منذ شهر، وبعد ذلك يقرر كريس الذهاب وترك منزل روز وخلال حزمه للحقائب يجد صندوق صغير فيه العديد من الصور لأشخاص قد قامت العائلة بتعذيبهم، فيبدأ كريس بالخوف أكثر وخلال خروجه مع روز تتفاقم الأحداث لتكون روز متواطئه مع عائلتها باذيته.

إقرأ أيضا:AFM 2021: أول بلوم فيلمز عن صنع أفلام تركز على الإناث

حقق الفيلم نجاحًا تجاريًا هائلاً. حقق 255 مليون دولار (191 مليون جنيه إسترليني) في جميع أنحاء العالم بميزانية 4.5 مليون دولار (3.38 مليون جنيه إسترليني) ، بأرباح صافية قدرها 124.8 مليون دولار (93.3 مليون جنيه إسترليني) ، مما يجعله عاشر أكثر الأفلام ربحية لعام 2017.

دانيال كالويا في حفل توزيع جوائز الأوسكار يوم الأحد ، 25 أبريل 2021 ، في محطة الاتحاد في لوس أنجلوس. المصدر: AP Photo / Chris Pizzello، Pool

وللتذكير فقد تم اختيار الفيلم من قبل المجلس الوطني للمراجعة ومعهد الفيلم الأمريكي ومجلة تايم كواحد من أفضل عشرة أفلام لعام 2017. في حفل توزيع جوائز الأوسكار التسعون، تم ترشيح الفيلم لأربع جوائز، بما في ذلك جائزة أفضل فيلم. فاز جوردان بيل بجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو أصلي. حصل أيضًا على خمسة ترشيحات في جائزة اختيار النقاد للأفلام الثالث والعشرين، واثنان في حفل توزيع جوائز الغولدن غلوب الخامس والسبعون، واثنان في حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام الـ 71. وقد تم عرضه في قوائم متعددة لأفضل أفلام العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

إقرأ أيضا:شاهد التريلر الياباني الجديد لفيلم The Batman
السابق
سكارليت جوهانسون تتألق بفستان ذهبي وهي تلف ذراعها حول زوجها كولين جوست في حفل التكريم السنوي الرابع والأربعين لمركز كينيدي
التالي
“العودة إلى هوجورتس”: لم شمل دانيال رادكليف وإيما واتسون وروبرت جرينت في أول صورة في معرض الذكرى العشرين لـ “هاري بوتر”

اترك تعليقاً